Voir cette Page en FrançaisHiwar avec nous!Page D Accueil
 حياتي المسيحية  يسوع المسيح  الكتاب المقدس  الإنجيل  سماعي بالدارجة  مواضيع مختلفة  الملتقى  مواقعنا المفضلة
 
 

الصفحة السابقة

 
أعمال إبليس بالكتاب المقدس

من أعمال إبليس أنه هو أصل الخطية وأول من أخطأ، كما قيل عنه أنه " من البدء يخطئ " ( يوحنا 3 : 8 ) وأنه المتسبب في سقوط الجنس البشري وهلاكه، كما قال الرب عنه " ذلك كان قتالا للناس من البدء " أي من بدء وجودهم ( يوحنا 8 : 44 ) ولأنه تسبب في السقوط بأكذوبته الأولى " لن تموتا "  ( تكوين 3 : 4 ) قال عنه الرب أيضا أنه " لم يثبت في الحق لأنه ليس فيه حق، متى تكلم بالكذب فإنما يتكلم.... لأنه كذاب وأبو الكذب" أي أنه أصل الكذب وأول كذاب، وبدخول الخطية في الجنس البشري تسبب أيضا في دخول الأتعاب والأمراض، كما قيل عن المسيح أنه " كان يشفي جميع المتسلط عليهم إبليس" ( أعمال 10 : 38 ) و ( لوقا 13 : 16 ) كذلك تسبب في دخول الموت، لذلك سمي " من له سلطان الموت، أي إبليس" ( عبرانيين 2 : 14 ) ولازال ينصب فخاخا للإيقاع في الخطية، كما قيل " لئلا يسقط في عار وفخ إبليس" (1 تيموتاوس 3 : 8) وكما قيل عن المأخوذين في فخه " فيستفيقوا من فخ إبليس إذ إقتضهم لإرادته" (2 تيموتاوس 2 : 26 ) و لايزال أيضا يلقي في القلوب مقاصد شريرة كما عمل في قلب الأسخريوطي وقلب حنانيا مع الفارق بين الإثنين ( يوحنا 13 : 2 وأعمال 5 : 3 ) ولكنها قلوب الذين أعطوه بابا مفتوحا في شهوة قلوبهم ( أفسس 4 : 27 ) وهو يدخل في الناس الذين صمموا على تتميم مآربهم الفاسدة ليكون عونا لهم على تتميمها، كما عمل مع الأسخريوطي أيضا ( يوحنا 13 :27 ) وهو الآن في عصر الإنجيل يحاول أن ينزع الكلمة من قلوب الذين لا يفهمونها ولا يتمسكون بها ( متى 13 : 19 ولوقا 8 : 15 ) وأن يزرع زوانا أو مقلدين للمؤمنين ( متى 13 : 33 ) وأن يعمي الناس روحيا عن إدراك مجد المسيح كما هو معلن في الإنجيل ( 2 كورنتوس 4 : 4 ) كما وسيخدع في المستقبل بالمعجزات الكاذبة كل من لا يقبل الحق الآن لنوال الخلاص ( 2 تسالونيكي 2 : 9 - 10 ) وفي خدود سماح الله له وفي نطاق قوته هو المحدودة يضرب رجال الله لتجربتهم ليتبين صبرهم ( أيوب 1 و 2 ) ويغربل أولاد الله  ( لوقا 22 : 31 ) و يشتكي عليهم ولا قبول شكواه ( رومية 8 : 33 رؤيا 12 : 9 – 10 ) ولأنه روح  يقدر أن يدخل الأجسام أيضا كما دخل الحية وتكلم مع حواء ( التكوين 3 ، كورنتوس 2 ، 11 : 3 ، رؤيا 12 : 9 ).



 

الصفحة السابقة

 
Je veux faire commentaire > Forum Hiwarmaroc
 
Ecrivez-nous en français ou en arabe  - hiwar@hiwarmaroc.com