Lire Cette page en Arabe Hiwar avec nous! Page Accueil
   Jésus    La Bible   L'Evangile      Audio    Ma vie Chrétienne    Etudes Bibliques  Forum Hiwarmaroc  Sujets Divers
 
 
Page précédente
 
من هو يسوع؟

"يسوع همته سبقتها الهمم و وجوده سبق العدم، و اسمه سبق القلم، لأنه كان قبل وجود الأمم "
( يوحنا1 : 1- 3 )

فصورته الصورة المرجعية للإنسان الأول ( تكوين1 :26 ). ولا يمكن تخيل الإنسان أو ابن الإنسان الودود المحبوب دون أن ملامحه حاضرة معنا في كل أيام حياتنا، في عينه حزن عتيق على أعمالنا وأفكارنا نحن بني البشر، وفي إلتفاتته وهو مقيد إلى الصليب مخاطبا نساء أورشليم وصيدا، ليونة نسيم المساء وحنوا من أجلنا، فيما صوته الذي يعلو سماءنا اليوم بروحه القدوس يكاد يشبه رائحة تراب طيبة تطلع مع الروح بعد هطول أول المطر.
يسوع الذي نرافقه هنا في رحلة تذكر انطلاقا من العهد الجديد لرسم مسارات حياته في تفاصيلها بالمدة الوجيزة، التي قضاها على الأرض يدعوا للملكوت أبناء أدم التائهين وسط الصخب والتمرد ضد كل ما هو إنساني.

إن يسوع هو لحظة نبيلة لعلو سمو الإنسان منذ ولادته من مريم العذراء المباركة و انعطافه الآن بالروح القدس مكلما أبناءه الجدد وتلاميذه وجميع مؤمنيه. و لو كان هناك بعض الوفاء كتقليد نبيل وإنساني، فإننا نحني رؤوسنا في الصلاة من أجل شكره وحمده على كل ما عمله من أجلنا، فهو يستحق الإكرام والتمجيد والإجلال أولا لأنه لا يهتم بغير الأثر الجميل الذي يزرعه في صدور مؤمنيه، وثانيا لأنه فاتح بابه لكل من أراد الدخول إلى محضره المقدس من أجل أن ينهل من بركاته وغفرانه.
لقد كانت سعادة يسوع وألمه الخالص أيضا أن يقاوم إبليس من أجل في صحراء الأردن وعلى جبل الجلجثة( الجمجمة )

يسوع الذي لا نتردد في الانحياز له والإيمان به إلها مجيدا أبا أبديا نرافقه وهو يفتح لنا العهد الجديد لنقرأ ويستفيد، فحياته على الأرض غنية بالرموز ولافتة، و الرحلة معه لبر أغوار الملكوت الممتعة والرائعة. ونحن نرافقه في تذكر ما مضى من الوجوه والأحداث والأعمال الخارقة التي قام بها، من إحياء للموتى وشفاء للمرضى و العميان وتهدئة أمواج البحر... نعترف له بالكمال والمجد والأولهية. ونقول له ما قيل بالعهد الجديد " ارحمني أنا الخاطئ.



 
Page précédente
 
 
Je veux faire commentaire > Forum Hiwarmaroc
 
Ecrivez-nous en français ou en arabe  - hiwar@hiwarmaroc.com